أبرز‭ ‬إصلاحات‭ ‬الأعمال

إصلاحات‭ ‬وضعت‭ ‬المملكة‭ ‬على‭ ‬خارطة‭ ‬التنافسية‭ ‬الدولية‭:‬

المركز الوطني للتنافسية هو الذراع المؤسسي لحكومة المملكة العربية السعودية في سبيل جهود الإصلاحات التي تبذلها الحكومة لخلق بيئة عمل ملائمة لتعزيز القدرة التنافسية العالمية للاقتصاد السعودي.

أُنشئ المركز في عام 2019 م، ويرتبط تنظيمياً بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ويسعى المركز إلى تحقيق أهدافه من خلال دراسة المعوقات والتحديات التي تواجه القطاع العام والخاص وتحديدها وتحليلها، واقتراح الحلول والمبادرات والتوصيات ومتابعة تنفيذها، وذلك باتباع أفضل الأساليب والممارسات التي تؤدي إلى تعزيز تنافسية المملكة محلياً ودولياً لكي تدعم رؤية المملكة ٢٠٣٠.

أهداف‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬للتنافسية‭:‬

  • ​حصر التحديات والمعوقات للبيئة التنافسية، وتحديد الإصلاحات المناسبة لمعالجتها.

  • متابعة التزام الجهات الحكومية بتنفيذ الإصلاحات.

  • رصد وتحليل المؤشرات والتقارير التي لها أثر على البيئة التنافسية في المملكة، واقتراح التوصيات التي تساهم في تحسين أداء المملكة في تلك التقارير على مستوى القطاعات الاقتصادية.

  • استطلاع ورصد آراء العموم فيما يتعلق بالبيئة التنافسية في المملكة في مختلف المجالات، وعبر الوسائل المتنوعة.

  • إجراء البحوث والدراسات على المجالات المتعلقة بالتنافسية، وتقديم المشورة للجهات الحكومية، للسعي في التطوير والتحسين لسياستها وبرامجها التنافسية، مما يساهم في خدمة المستثمرين وروّاد الأعمال.

  • توعية الجهات الحكومية والخاصة، بما فيها الجمعيات والمؤسسات الأهلية وغير الربحية والمستثمرين وروّاد الأعمال، بأهمية التنافسية ومساهمتها في تحقيق اقتصاد مزدهر ومستدام. 

الإنجازات:

  • الأولى عالمياً في ​إصلاحات بيئة الأعمال في "تقرير ممارسة الأعمال 2020" الصادر عن البنك الدولي.

  • الوصول إلى المرتبة (62) من أصل (190) دولة، متقدمة (30) مرتبة عن العام الماضي، في "تقرير سهولة ممارسة الأعمال 2020".

  • تقدم المملكة إلى المرتبة (36) من أصل (140) دولة، بتقدم (3) مراتب عن العام الماضي، في "تقرير التنافسية العالمي 2019".

  • تحقيق المرتبة (26) من بين (63) دولة ​الأكثر تنافسية عالمياً، بتقدم (13) مرتبة عن العام الماضي، في "تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019".

المراتب التي احتلتها المملكة

بين‭ ‬الدول‭ ‬الأكثر‭ ‬تنافسية

في المجموعة العشرين

٧

 

المرتبة

بين‭ ‬الدول‭ ‬الأكثر‭ ‬تنافسية

 (متقدمة 13مرتبة)

٢٦

المرتبة

المؤشرات الرئيسية لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية

في‭ ‬كفاءة‭ ‬الأعمال

 (متقدمة 20 مرتبة)

٢٥

المرتبة

في‭ ‬الكفاءة‭ ‬الحكومية

 (متقدمة 12 مرتبة)

١٨

المرتبة

في البنية التحتية

(متقدمة 6 مراتب)

٣٨

المرتبة

المؤشرات الفرعية لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية

في الدين الحكومي العام

(من نسبة الناتج المحلي الإجمالي)

٤

المرتبة

في نمو صادرات السلع

٢

المرتبة

في قدرة السياسات الحكومية على التكيف مع المتغيرات

8

المرتبة

* الإصلاحات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬بدأت‭ ‬تحقّق‭ ‬نتائج‭ ‬إيجابية بصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي،‭ ‬مايو ‭ ‬٢٠١٩ ‬م

 المصدر: موجز الاستثمار - الربع الثاني - الهيئة العامة للاستثمار